أهمية التسويق

أهمية التسويق

تعيش المنظمات في عصرنا الحالي جملة من التغيرات الغير ثابثة في السوق حيث تمثل قضية التسويق الفعال محور اهتمامات جميع المنظمات على اختلاف أشكالها وأنواعها. ونظرا للدور التأثيري الهام الذي يلعبه النشاط التسويقي كأساس لنجاح المنظمات، أدى الى زيادة حدة المافسة من خلال التطورات التكنولوجيا في عالم المعلومات والاتصالات وأيضا التغيرات الساسية والاقتصادية والاجتماعية، كلها أدت إلى إحداث ثورات وتحولات في عالم السوق الدي يقوم على العرض والطلب لدلك أصبح لزاما على كل القائمين بهدا النشاط تطبيق أحدث مفاهيم ومبادئ التسويق لمواجهة جل التحديات في عصر التغيرات السريعة.

وعليه سوف نوضح أهم النقاط  المختلفة التي تستعرض أهمية التسويق في حياة المنظمات والمتجتمع ككل ومنها:

ـ القدرة على إعادة الهيكلة للمبادئ الخاصة بالشركة وفقا لتغيرات البيئة السوقية.

ـ القدرة على التواصل مع الناس ومعرفة ادواقهم وميولاتهم ورغباتهم.

ـ الزيادة في مختلق قطاعات الأعمال والصناعة بمختلف احجامها، وبالتالي زيادة فرص العمل وخلق مناصب الشغل.

ـ معرفة الزبائن المحليين والخارجيين بشكل مستمر.

ـ التعريف بالشركة بشكل واضح ويناسب عامّة الناس، من خلال جودة المنتجات والخدمات التي تقدّمها الشركة.

– شرح كيفية تحسين المنتجات وتطوير خدمة الزبائن، للحفاظ على رضا العملاء وولائهم.

ـ المحافظة على سمعة الشركة، وامتلاكها رؤية واضحة بالنسبة لموظفيها ليضمن بقائها واستمراريتها.

ـ تحديد الكمية المطلوبة لدى المستهلكين من السلع خلال الفترة زمنية محددة.

ـ تحويل أفكار ورغبات المنتجين والمستهلكين الى خطوط الانتاج منتوعة.

ـ خلق عدة منافع منها: توفير السلع والخدمات في الوقت والمكان المناسب اضافة الى المفعة الرمزية التي يقدمها المستهلك اتجاه السلعة او الخدمة.

ـ معرفة الاستراتجيات الخاصة بالشركات المنافسة والتصدي لها  .

ـ خلق روح المنافسة والابداع والابتكار والاتيان بكل ما هو جديد.      مال ومشاريع

عن Rekia Bourbaba

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.