إنستاجرام تعتزم إجراء تغييرات على الصفحة الرئيسية قريبًا

إنستاجرام تعتزم إجراء تغييرات على الصفحة الرئيسية قريبًا

إنستاجرام تعتزم إجراء تغييرات على الصفحة الرئيسية قريبًا

تعتزم خدمة إنستاجرام إجراء تغييرات على شريط التنقل الخاص بتطبيقها على الأجهزة المحمولة، حيث ستُزيل علامة تبويب وتغير مكان أخرى.

واعتبارًا من الشهر المقبل، ستُزيل إنستاجرام، المملوكة لشركة ميتا، علامة التبويب الخاصة بالتسوق (Shop) من الشريط الرئيسي في أسفل الشاشة، وستُحرِّك مكان الزر الخاص بإنشاء منشور جديد إلى الأسفل.

وستحل علامة التبويب الخاصة بمقاطع الفيديو القصيرة (Reels)، الموجودة في الوقت الراهن في المقدمة ومنتصف شريط التنقل، محل علامة التبويب الخاصة بالتسوق.

وكانت الشركة قد بدأت اختبار إزالة زر التسوق من الصفحة الرئيسية في شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، قائلةً إنها تريد تسهيل تجربة إنستاجرام للمستخدمين.

ولكن الاختبار كان جزءًا من توجه واسع من جانب إنستاجرام، وذلك وفقًا لتقرير صادر عن موقع ذي إنفورميشن (The Information)، الذي ذكر فيه أن إنستاجرام تتراجع عن ميزات التسوق التي حرصت على توفيرها للمستخدمين خلال المدة الماضية. ومع ذلك، تقول الشركة إن التسوق سيظل جزءًا من منصتها حتى بدون علامة التبويب البارزة في الصفحة الرئيسية.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

وقالت الشركة في مقال على صفحة الدعم الخاصة بها، مخاطبةً المستخدمين: “ستظل قادرًا على إعداد متجرك على إنستاجرام وتشغيله، حيث نواصل الاستثمار في تجارب التسوق التي تبرز المستخدمين والشركات في الخلاصات، والقصص، ومقاطع الفيديو القصيرة، والإعلانات، والمزيد”.

يُشار إلى أن إنستاجرام، كغيرها من منصات التواصل الاجتماعي الأخرى، استثمرت في أدوات التسوق في مسعى منها لحث المستخدمين على التسوق داخل التطبيق، الأمر الذي كان يُرجى منه أن يساعدها في الوقت ذاته على زيادة إيراداتها.

وفي حين أن توصيات المنتجات المخصصة لا تزال تملأ علامة التبويب الخاصة بالتسوق في إنستاجرام، ليس يُعلم ماذا سيحدث لها بعد أن تُزال علامة التبويب في إطار التغييرات التي ستُجرى الشهر المقبل.




Source link

عن عبد القادر

blank
عبد القادر مؤسس منصة محتوى Mouhtwa مهندس كمبيوتر، Digital Marketing Project Manager، متخصص في مجال التجارة الإلكترونية، الكمبيوتر و التسويق الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: