البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟
البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟

البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟

مع إرتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف، يكثر إستهلاك الفواكه المنعشة بشتى أنواعها، ولعل من أشهر هذه الفواكه هو البطيخ الأحمر؛

نظرا لسهولة أكله و إحتوائه كميات كبيرة من المياه التي تساعد على ترطيب الجسم و إنعاشه بغض النظر عن مذاقه اللذيذ؛

إذا سنطرح في هذه المقالة عن أهمية البطيخ الأحمر و فوائده الغذائية والصحية لدى الإنسان و مدى أضراره.

القيمة الغذائية للبطيخ الأحمر:

البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟
القيمة الغذائية للبطيخ الأحمر

حيث يحتوي كل 100غ من البطيخ الأحمر على:

• 30 سعرة حرارية؛

• 7.55غ كاربوهيدرات؛

• 0.61غ بروتين؛

• 0.15غ دهون؛

• 0.4غ ألياف؛

• 0غ كوليسترول؛

• الفيتامينات: فيتامين أ 569 وحدة دولية، س8.1، بالإضافة فيتامين ب6، النياسين و الثيامين بصفة أقل؛

• المعادن: أبرزها الكالسيوم 7مغ، البوتاسيوم 112مغ، المغنيزيوم 10مغ، صوديوم 1مغ، فوسفور 11مغ؛

بالإضافة إلى إحتواءه على الكثير من الأحماض الأمينية و مضادات الأكسدة كالليكوبين.

الفوائد الصحية لتناول البطيخ الأحمر:

– تجنب التعرض إلى الجفاف:

حيث يحتل الماء نسبة %92 من مكونات البطيخ، مما يعطي شعورا بالإنتعاش و الرطوبة فالجسم خاصة مع إرتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف؛

فيعمل على تخفيض درجة حرارة الجسم و يحميك من التعرض إلى ضربات الشمس.

– الوقاية من سرطان:

يحتوي البطيخ على فيتامين س و مادة الليكوبين، حيث يعملان على التقليل من تكون الجذور الحرة، التي من شانها أن تزيد من إحتمالية الإصابة بالسرطان، خاصة سرطان الثدي و البروستاتا.

– التخفيف من آلام العضلات:

فالبطيخ جيد خاصة للرياضيين الذين يعانون من آلام في عضلاتهم بعد القيام بحصصهم التدريبية؛

حيث يفضل الرياضيون أخذ مشروب من عصير البطيخ الأحمر أو أخذه على شكل مكملات غذائية بعد التمرين، نظرا لإحتوائه على مادة السيترولين؛

البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟
عصير البطيخ الأحمر للرياضيين

الذي يساعد على زيادة مستويات أكييد النيتريك التي تعمل التسريع من عملية التعافي و الإستشفاء العضلي، و تنظيم عملية القلب و زيادة تدفق الدم في العضلات؛

كما أن البطيخ غني بالبوتاسيوم الذي يقلل من الشد العضلي.

– الحفاظ على صحة الكلى:

كما يعمل البوتاسيوم على القضاء على الترسبات السامة التي من من الممكن تشكلها في الكلى، ويحارب ظهور الحصى الكلوية لعمله على التقليل من نسبة حمض اليوريك في الجسم؛

كما أنه يعتبر مدرا للبول فيعمل على التخلص الكلى من طرح السموم و المحافظة على نظافة الكلى من خلال مساعدته على التبول.

تقوية المناعة و تعزيزها:

فالبطيخ الأحمر غني بفيتامين س الذي يعمل على زيادة قدرة المناعة في مواجهة مختلف الأمراض عموما، خاصة أمراض الجهاز التنفسية كالربو، و الأمراض الفيروسية؛

كما يعمل فيتامين س على تحفيز تخليق كريات الدم البيضاء والتي تعد كخط دفاع أول ضد أي عدوى أو جروح أو إلتهابات.

– الوقاية من أمراض القلب و الشرايين و ضغط الدم:

حيث يحتوي البطيخ على مادة السيترولين و هي عبارة عن حمض أميني؛

الذي يعمل على زيادة نسبة أكسيد النيتريك الذي يساعد على توسيع الشرايين و الأوعية الدموية؛

و بالتالي التقليل من الإصابة بتصلب الشرايين، كما يعمل البوتاسيوم و المغنيزيوم على تنظيم ضغط الدم؛

كما أن مادة الليكوبين تياهم في خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

– المساعدة على خسارة الوزن:

البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟
المساعدة على خسارة الوزن

حيث يمد شعورا بالشبع للإحتوائه على كميات كبيرة من المياه حوالي %92، مما يساعد على إمتلاء المعدة و بالتالي التقليل من تناول الطعام؛

بالإضافة إلى كمية السعرات الحرارية المنخفضة فيه و شبه خلوه من الدهون.

* فوائد ثانوية أخرى:

• يساعد البطيخ الأحمر على الحفاظ على شبكية العين من التلف و تقوية النظر؛

• يعمل على زيادة الرغبة و القدرة الجنسية لدى الرجال و قوة الإنتصاب لديهم؛

• يحافظ على تماسك  الشعر و صحة الجلد و نعومة البشرة وصحة اللثة بفضل الفيتامينات المتواجدة فيه؛

• يساعد على إلتئام الجروح وزيادة سرعة شفائها و معالجة الحروق و الإلتهابات.

الأضرار المحتملة لتناول البطيخ الأحمر:

عموما إن تناول فاكهة البطيخ بشكل عقلاني و متوسط لا يؤدي إلى ظهور أضرار جانبية إلا أنه يمكن أن يسبب حساسية لدى بعض الأشخاص؛

البطيخ الأحمر و أعراض الحساسية إتجاهه:

عادة ما سجلت أعراض حساسية قليلة الحدوث لدى البعض من الأشخاص، و يعود ذلك عموما إلى حساسيتهم إتجاه الفواكه التي تنتمي إلى فصيلة القرع؛

أو إلى حبوب لقاح عشبة الرجيد التي غالبا ما تنتشر في فصل الربيع؛

كمأ أن البطيخ يحتوي على نسبة معتبرة من سكر الفركتوز والذي يعد أحد أنواع الفودماب(FODMAP)؛

التي يمكنها أن تتسبب في حدوث مشاكل هضمية كالإمساك و إنتفاخ البطن و الغازات، لذا ينصح للإشخاص الذين يعانون من الحساسية إتجاه الفودماب(FODMAP)؛

والذين يشتكون من متلازمة القولون العصبي،الإبتعاد من تناول فاكهة البطيخ أو التقليل منها،

البطيخ الأحمر و مخاطر الإفراط من تناوله:

طبعا إذا أكثرت من تناول البطيخ الأحمر، فأنت معرض حتما إلى التعرض إلى أعراض سلبية و جانبية، نذكر منها:

• إضطرابات في نبضات القلب: فالكميات العالية من البوتاسيوم الناتجة عن الإفراط في تناول البطيخ يمكنها أن تتسبب لك في حدوث خلل في وظيفة القلب.

• غير مناسب لمرضى الفشل الكلوي: فالإكثار من تناول البطيخ يؤدي طبعا إلى إزدياد نسبة السوائل في الجسم مما يصعب من عملية الكلى في طرح هذه السوائل بسرعة.

• لا ينصح بتناوله قبل أو بعد الأكل مباشرة: فالكميات الكبيرة من السوائل الموجودة في البطيخ؛

تعمل على التقليل من عمل العصارات الهاضمة في المعدة و إمتصاص المغذيات.

• قد يشكل خطرا على مرضى السكري: فالبطيخ يحتوي على كميات معتبرة من السكر الطبيعي؛

حيث يؤدي الإفراط من تناوله إلى إرتفاع نسبة السكر في الدم مما يشكل خطرا على صاحبه.

• يتسبب في إنخفاض ضغط الدم: فلا ينصح بتناول الكثير منه للأشخاص الذين يعانون من ضغط في دم منخفض.

• عسر في الهضم و إضطرابات في المعدة (إسهال – غثيان – قيء – إنتفاخ): فالإكثار من أستهلاك مادة الليكوبين تؤدي إلى حدوث الأعراض السابقة.

خاصة عند الأشخاص كبار السن فمن الطبيعي أن يضعف عمل الجهاز الهضمي لديهم.

البطيخ الأحمر و فوائده الصحية و هل يمكن أن يشكل خطرا علينا؟
آلام المعدة

• كما على الأشخاص مرضى البروستات، الإسهال و إلتهاب القولون تجنب تناول البطيخ الأحمر.

الخلاصة:

بين فوائد الصحية للبطيخ و مدى أضراره، فلتعلم أن كل شيء إذا زاد عن حده إنقلب إلى ضده، هكذا الحال بالنسبة لتناول البطيخ؛

فيكفيك أن تأكل حوالي 150-200غ من هذه الفاكهة يوميا في موسمها الصيفي، و أنت قد إستفدت من كل فوائد البطيخ الأحمر، و تجنبت مضار الإفراط منه؛

كما ينصح بعدم إهمال قشور البطيخ و بذورها و عدم رميها، لما لها من منافع لصحة الإنسان غالبا ما يجعلها الكثير منا.

عن يونس عبد الرحمان

مرحبا، إسمي عبد الرحمان جزائري الجنسية عندي 23 سنة متحصل على شهادة ليسانس هندسة صناعية، أهوى رياضة كمال الاجسام و أمارسها بالإضافة إلى إهتمامي بمجال التغذية الصحية للرياضيين فأنا متمكن من هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *