حمض حمض الهيالورونيك للبشرة

كل ما تود معرفته عن حمض الهيالورونيك |هل يعتبر بديل لعمليات التجميل؟

 حمض الهيالورونيك يعد من المعجزات التى تقاوم  شيخوخة الجلد ، يجعل البشرة تبدو أصغر سناً وأكثر صحة وقوة.

يستخدم على نطاق واسع في الجراحة التجميلية وفي مستحضرات التجميل بسبب خصائصه الفعالة على أدمة الجلد. 

لكن ، ما هي المجالات التي تكون فيها فعالية حمض الهيالورونيك أكثر أهمية؟

ماهو حمض الهيالورونيك ؟

 هو جزيء موجود بشكل طبيعي في جسم الإنسان حيث تم العثور عليه، على سبيل المثال في الغضاريف والعيون و في أنسجة الجلد.

حمض الهيالورونيك هو مشتق من عائلة الكربوهيدرات ، هذا الحمض معروف بخصائصه المرطبة حيث يحتفظ بما يصل إلى 1000 مرة من وزنه في الماء.

ماهو حمض الهيالورونيك ؟ حمض الهيالورونيك

بالتالي فإنه يساعد في الحفاظ على مستوى الترطيب الذي يؤدي بدوره الى جعل البشرة ناعمة وممتلئة بلإضافة إلى زيادة ثبات و مرونة للجلد.

تفقد البشرة في كل عقد 6٪ من إحتياطي حمض الهيالورونيك،  عندما نصل إلى الخمسينات من العمر يتبقى لدينا 1/2 ، لذلك من الضروري إضافته الى حياتنا.

هذا هو السبب في أن هذه المادة تحظى بشعبية كبيرة في الجراحة التجميلية و تركيبات مستحضرات التجميل.  

أين يوجد حمض الهيالورونيك ؟ 

  يجب أن تعرف أن حمض الهيالورونيك هو جزيء طبيعي موجود في أجسامنا. لكن ينخفض ​​مستواه بشكل طبيعي مع التقدم في العمر. بالتالي يظهر على الجلد التجاعيد والخطوط الدقيقة لإنه يصبح أقل مرونة، و شاحبا أكثر.

لكن من خلال توفير مكمل من حمض الهيالورونيك لجسمك ، يمكنك محاربة أو تقليل شيخوخة بشرتك.

يتواجد حمض الهيالورونيك  بأشكال مختلفة :  

■ سيروم حمض الهيالورونيك :

 هو واحد من أحدث أمصال حمض الهيالورونيك ، و يبقى إستخدامه سهل كما أنه يرطب البشرة بشكل جيد ويوفر الكثير للفتيات اللواتي يعانين من الجفاف يمكن إستخدامه بمفرده أو إضافته إلى كريم النهار.

  شراء | سيروم الأصلي حمض الهيالورونيك

■ كريمات تحتوي على حمض الهيالورونيك:

الكريمات القائمة على حمض الهيالورونيك في إزدياد كبير، متواجدة كرعاية نهارية وليلية أو كمرطب بسيط للشفاه و حول العينين.

 يستوجب إختيارها إعتمادا على سنك و نوع بشرتك و من ثم إضافتها الى روتينك اليومي

■ حمض الهيالورونيك في الصيدلية :

يستعمل حمض الهيالورونيك عن طريق الفم  بأشكال مختلفة، كبسولات أو أقراص أو أمبولات صالحة للشرب.

تساعد في تحسين جمال البشرة و العمل كمضاد للتجاعيد كما أنها مفيدة أيضا لآلام المفاصل و الروماتيزم .

 شراء | أمبولات حمض الهيالورونيك

■ أغذية و فواكه تحتوي على حمض الهيالورونيك:

أين يوجد حمض الهيالورونيك ؟

العديد من الأغذية غنية بحمض الهيالورونيك نذكر منها:

◊ الزيتون الأخضر و الأسود :

يحتوي على قيمة عالية من الهيالورونيك  الذي من شأنه تعزيز نسبة الكولاجين في الجسم.

◊ فواكه و الخضروات الحمراء الداكنة:

من أفضل الأمثلة تناول الكرز و الفراولة و العنب الأحمر و البنجر و الفلفل الأحمر ، لها دورا كبيرا في تحسين البشرة و مكافحة ظهور علامات تقدم السن.

◊ مرق العظام و حساء الدجاج : 

في المطبخ الحديث، نادرًا ما يتم إستخدام مخزون العظام.

رغم أنه يحتوي على كمية كبيرة من الهيالورونيك، الذي يزيد من مستوى الكولاجين في الجسم. 

◊ البطاطا :

هي غنية بحمض الهيالورونيك حيث تحتوي البطاطا الحلوة على نسبة عالية منه. وبالمثل، البطاطس العادية و لكن بدرجة أقل .

◊ الخضار الورقية :

هي من الأطعمة الغنية بحمض الهيالورونيك، لا تحتوي الخضراوات المورقة مثل اللفت والسلطات و الكرنب على حمض الهيالورونيك فحسب.

بل تحتوي أيضًا على العديد من المكونات النشطة القيمة الأخرى مثل المغنيسيوم ، وهو ضروري لإنتاج أسيد الهيالورونيك.

فإن أضفت عصير أخضر أو ​​سلطة طازجة إلى برنامجك الغذائي، ستضمن تناول كمية كافية من  الهيالورونيك .

◊ الموز :

من الأغذية غنية بالهيالورونيك و يمكن للنباتيين الذين يرغبون في تجنب اللحوم، تناول الموز الذي لا يحتوي فقط على الهيالورونيك الخاص بهم ولكن أيضًا فيتامين سي والمغنيسيوم ، والتي هي ضرورية لإنتاج الهيالورونيك في الجسم .

فوائد حمض الهيالورونيك: 

يعتبر حمض الهيالورونيك  مثاليا في : 

☆محاربة علامات الشيخوخة مثل التجاعيد.

☆تعديل لون البشرة و توحيدها. 

☆الحفاظ على نعومة البشرة و نضارتها.

☆رفع وشد الجلد.

☆المساعدة على شفاء الجروح.

☆تجديد شباب البشرة و الوجه. 

☆يملأ حمض الهيالورونيك الخطوط الدقيقة.  

 ☆يعيد رسم ملامح وجهك عن طريق الحقن.

☆ فعالاً في إستعادة الحجم المثالي كالوجنتين و الشفاه.

☆ كما أنه مثالي لعلاج البشرة التي تفتقر إلى الماء حيث يحافظ على الترطيب الأمثل للبشرة.

☆يحفز البشرة على انتاج الكولاجين و ذلك بتنشيط الخلايا الليفية.

كثيرا ما يتخوف من إستعمال حمض الهيالورونيك للبشرة الدهنية نطمئنكم ! فهو ليس دهنيًا ولا ينتج عنه أي إنسداد ، لذلك فهو  مثالي للبشرة المختلطة أو الدهنية و الحساسة .

 حمض الهيالورونيك كبديل للعمليات الجراحية الصغيرة:

 لا يستخدم حمض الهيالورونيك فقط في منتجات العناية للبشرة كمضاد للتجاعيد و إستعادة شباب الوجه ؛ بل يمكنه أن يكون أيضًا بديلاً لعمليات الجراحة التجميلية الصغيرة.

حقن  الهيالورونيك للوجه :

 حقن الهيالورونيك لها تأثيرات جيدة للغاية لإعطاء إشراقة  للبشرة و جعلها تبدو أكثر نضارة.    

بالنسبة للبشرة الشابة ، تمنع حقن الهيالورونيك شيخوخة الجلد، كما ينشط البشرة ، ويؤخر كثيرا ظهور التجاعيد الأولى.  

بالنسبة للبشرة الناضجة ، حمض الهيالورونيك له تأثير محفز للبشرة لإستعادة إشراقتها و نعومتها ، و تصحيح عيوبها.

 في كلتا الحالتين، هو مثالي لترطيب الأدمة و تصحيح تشوهات التجاعيد بعمق. 

حقن الهيالورونيك للهالات السوداء وعظام الوجنة:

مع تقدم العمر، يتدلى الوجه في بعض المناطق مثل المعابد وعظام الوجنة ومكان الهالات والخدين و نلاحظ أن محيط الوجه يسترخي أكثر.

في هذه الحالات يمكن أن يعمل حمض الهيالورونيك كرفع حقيقي وإضفاء النغمة و الإشراق على هذه المناطق مرة أخرى.

حقن الهيالورونيك ، البشرة

حقن الهيالورونيك كعلاج مضاد للتجاعيد:

 الحقن أكثر فعالية من الكريمات في هذه الحالة ، إذا كانت بشرتك تظهر علامات الشيخوخة ، فإن حقن الهيالورونيك سيكون مفيدًا جدًا. 

يخترق حمض الهيالورونيك المحقون حاجز الأدمة، على عكس الكريمات.

وبالتالي فإن التصحيح هو الفائدة الكبيرة لهذا العلاج. لذا إذا كنت في العقد الثاني يمكنك التفكير في تصحيح التجاعيد والخطوط الدقيقة.

حقن الهيالورونيك في الجبين:

حمض الهيالورونيك فعال للغاية على الجبين ، يساهم في تقليل أو إزالة تجاعيد الأسد الشهير ، أيضا تلك الموجودة على محيط الشفاه.

حقن الهيالورونيك للتجاعيد المجوفة:

 الهيالورونيك  فعال جدا في إزالة التجاعيد المجوفة الموجودة على الشفاه و الطيات الأنفية .

سمعته الطيبة دون مخاطر كبيرة ، من المثير للاهتمام حقاً ملء الطيات الأنفية الشفوية وما يسمى طيات المرارة.  هذه هي مناطق الوجه حيث اتضح أنها معجزة تقريبًا.

إذا لاحظت أن لديك تجاعيد أو خطوط رفيعة مجوفة ، على سبيل المثال حول شفتيك أو حول أجنحة الأنف ، يمكن لحقن الهيالورونيك أن يملأها و يحد من ظهورها.

حقن حمض الهيالورونيك للتجاعيد الجلد

حقن الهيالورونيك للشفاه :

حمض الهيالورونيك شائع الإستخدام في هذه المنطقة فقد أثبت  فعاليته فورية ، من خلال مساعدته في ملئ الشفاه التى تصبح أرق بمرور الوقت ويستمر تأثيره لحوالي ستة أشهر ، حتى يهدأ المنتج.  

حقن الهيالورونيك للشفاه

حقن الهيالورونيك للبشرة : 

 يساعد كثيرا في إعادة رسم أحجام وجهك ، وتوحيد لون جلد رقبتك و وجهك أيضا، كما أنه يحد من ظهور البقع و التصبغات على البشرة.

 هذا النوع من التدخل ينصح به أكثر للبشرة الناضجة حيث يكون التصحيح الحقيقي ضروريًا. 

 ما هي الآثار الجانبية لحمض الهيالورونيك؟

أسيد الهيالورونيك آمن للغاية ، لأنه متواجد في جسم الإنسان.  وبالتالي فإن الجسم لا يعترف به كجسم غريب. 

من ناحية أخرى لا يوجد خطر صفر أو معدوم كمثل جميع الإجراءات الجراحية.

بالنسبة للكريمات ، الأمصال ، المساحيق التى تحتوى على  الهيالورونيك لا يوجد خطر أكثر من هذه المنتجات التجارية التجميلية.

لكن  الجزئ الإصطناعي هو المشكلة هنا، فمن يعاني من حساسية الهيالورونيك الاصطناعي ، فقد تسبب له  إلتهاب الجلد الحاد أو المزمن أو حكة جلدية تختفي بعد أيام .

 بالنسبة لحقن الهيالورونيك يمكن أن يكون لها آثار جانبية كارثية، فهو لا يخلو من المخاطر.  

  يمكن أن يسبب العلاج بحقن هيالورونيك تفاعلات التهابية ، حادة أو مزمنة ، أكثر أو أقل خطورة. يمكن أن يكون حكة ، تهيج طفيف في الجلد ، وذمة ، احمرار أو ورم دموي ،بالنسبة لمن يعاني من الحساسية يتم حل هذه الأعراض بعد أيام قليلة.

 يتجلى التأثير الجانبي الأكثر تعطيلًا و خطرا لحقن الهيالورونيك في ظهور كرات صغيرة على الجلد حيث تم إجراء الحقن ، بسبب عدم إحترافية .

لا تختفي هذه الأورام الحبيبية حتى لعدة أشهر بعد العملية، تكون مؤلمة أحيانًا ، يبقى العلاج بالعقاقير المضادة للالتهابات أو الكورتيزون أحد الحلول الوحيدة لتخفيف المريض.

 هذه الأخيرة مؤلمة وقبيحة، وتختفي بمجرد أن يذوب الهيالورونيك المحقون بشكل طبيعي في الجسم، أي بعد ثلاثة إلى ستة أشهر.

 كيف تتجنب الآثار الجانبية لحمض الهيالورونيك؟

من الواضح ، قبل الشروع في عملية جراحية بحقن الهيالورونيك، يجب عليك التأكد من إختيار جراح التجميل أو الطبيب. 

 تأكد من أن هذا الأخير قام بالفعل بهذا النوع من التدخل.  بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت حاملاً أو مرضعة أو تعاني من مرض مناعي ذاتي أو من مشاكل جلدية ، فإن إستخدام حقن حمض الهيالورونيك هو ممنوع لك.

 من المستحسن أيضا الإقلاع عن التدخين قبل أسبوع على الأقل من الحقن لتجنب أي آثار جانبية أخرى، كما يجب تجنب الأسبرين والعقاقير المضادة للالتهابات قبل عملية الحقن .

 

و بذلك تكون قد تعرفت على كل ما يتعلق بحمض الهيالورونيك، طرق إستخدامه و فوائده على البشرة ، ما عليك إلا اختيار الطريقة المناسبة لك لإضافته في حياتك و روتينك اليومي و حتما ستستفيد أكثر بثقة عالية و بشرة أكثر نضارة .

 

إقرأ أيضا : أسرار الجمال اليابانية | إكتشفي سر نضارة البشرة بأفضل 7 عادات في الثقافة اليابانية .

  

عن م . حكيمة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *