ريال مدريد وركلات الترجيح.. إخفاق وحيد في 23 عاماً

ريال مدريد وركلات الترجيح.. إخفاق وحيد في 23 عاماً

ريال مدريد وركلات الترجيح.. إخفاق وحيد في 23 عاماً


blank

منذ أن أطاح القائد السابق لريال مدريد سيرجيو راموس بركلة الترجيح أمام بايرن ميونخ الألماني عاليًا، خلال إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا موسم 2011-2012، أظهر فريق العاصمة الإسبانية وجهًا آخر في ركلات الترجيح وتفوّق بها جميعها خلال كل المسابقات وصولًا للسوبر الإسباني المقام بالعاصمة السعودية الرياض.

ووصل “الميرينغي” لنهائي النسخة الحالية بعد التفوق على فالنسيا في نصف النهائي بركلات الترجيح، ويستعد لمواجهة غريمه التقليدي برشلونة مساء الأحد على عشب ملعب الملك فهد الدولي.

وقال أنشيلوتي عقب الفوز في المؤتمر الصحافي: أختار دائمًا الأفضل والأكثر هدوءًا لتسديد الركلات، بنزيمة ومودريتش وكروس وأسينسيو الذي يمتلك تسديدات قوية، ولحسن الحظ لم ينفذ فينيسيوس ركلته الأخيرة (ضاحكًا).

وكان الانتصار على فالنسيا يوم الأربعاء، الفوز العاشر بركلات الترجيح من أصل 14 مرة في تاريخ النادي الملكي، منها 3 مرات متتالية أمام أتليتكو مدريد بنهائي دوري الأبطال 2016، ونهائي كأس السوبر موسم 2019-2020 بجدة أمام الجار العاصميّ مجددًا، وأخيرًا أمام فالنسيا في الرياض.

blank

وشهدت إحدى أكثر الليالي حزنًا في مدريد، حينما أُقصي قطب المدينة من نظيره الألماني بايرن ميونخ في نصف نهائي البطولة القارية بركلات الترجيح، المرة الأخيرة التي يخسر بها أصحاب القميص الأبيض في ضربات التسعة أمتار.

حينها ركع مورينيو متأثرًا على ركبتيه وقال بعدها متحسرًا: ماذا يمكنني أن أفعل حينما يهدر أفضل 3 مسددين لديّ ركلاتهم؟ (رونالدو وكاكا وراموس).

وكانت هذه هي الخسارة الرابعة في تاريخ النادي بركلات الترجيح بعد ربع نهائي كأس الكؤوس الأوروبية عام 1975 أمام رد ستار بلغراد الصربي، وفي نصف نهائي كأس ملك إسبانيا الذي جمعه بأتلتيك بلباو موسم 1983-1 1984، وبمباراة تحديد المركزين الثالث والرابع بكأس العالم للأندية عام 2000 ضد نيكساكا المكسيكي.

ومنذ مواجهة راموس ونوير في 2012، نجح لاعبو ريال مدريد في تسجيل جميع ركلات الترجيح التي انبروا لها، بنهائي 2016 سدد فاسكيز ومارسيلو وبيل وراموس ورونالدو، وبنهائي سوبر 2020، اتخذ قرار التسديد كارفخال ورودريغو ومودريتش وراموس، وفي المباراة الأخيرة نفذ الركلات كلًا من بنزيمة ومودريتش وكروس وأسينسيو، جميع تلك الركلات سكنت شباك الخصوم.

blank

وفي العقد الماضي وبداية من موسم 2012-2013، سجل لاعبو ريال مدريد 107 ركلة جزاء من أصل 125 دون احتساب ركلات الترجيح، ويندرج تحت هذا الرقم مواسم مثالية لم يهدر خلالها نجوم “الميرينغي” أي ركلة جزاء، مثل 2018-2019 (12 من 12 )، 2019-2020 (12 من 12) و 2020-2021 (5 من 5).

وبالموسم الحالي سجل المدريديون 9 من أصل 11 ركلة جزاء احتُسبت لهم بجميع المسابقات بنسبة نجاح بلغت 81.8%، سجل بنزيمة أربع منها وأخفق بواحدة (أمام أوساسونا)، ونجح رودريغو بمحاولاته الثلاث ومودريتش سجل ركلتين، فيما أخفق هازارد في ركلته الوحيدة ضد سيلتك.


Source link

عن عبد القادر

blank
عبد القادر مؤسس منصة محتوى Mouhtwa مهندس كمبيوتر، Digital Marketing Project Manager، متخصص في مجال التجارة الإلكترونية، الكمبيوتر و التسويق الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: