قصة نجاح شركة كوينيجسيج للسيارات الرياضية

قصة نجاح شركة كوينيجسيج للسيارات الرياضية

كان كريستيان مؤسس شركة كوينيجسيج للسيارات الرياضية والعالية الأداء طفل ذو 5 سنوات له حلم أن يصبح من أعظم صانعي السيارات في العالم.

لقد حول كريستيان حلمه وطموحه إلى عمل في سن 22 وفعل هذا دون خبرة هندسية مسبقة ولا بمعرفة صناعية وبتمويل محدود.

الذي كان يقوده حافز واحد فقط وهو وانه يصنع أعظم سيارة عالية الأداء في العالم.

ولكن كريستيان لم يكن ينوي التتلمذ على أساطير سيارات السباق أو سرقة الخبرة من عمالقة السيارات, بل كان يطمح بصقل مهاراته بنفسه.

أقسم على أن يصنع سياراته بنفسه ويصممها وينتجها ولكنه استطاع البدء بتحقيق حلمه من لاشيء.

وفعل هذا بسرعة قياسية تطلب إبداع سيارة خارقة كتحفة فنية من كريستين أقل من عشرين سنة.

بداية المشوار:

كانت فلسفة كريستين في السيارات هو صنع سيارة جميلة أساسا ولكنها عملية, والأهم سيارة فائقة الأداء ولا يمكن استخدام إلا أفضل وأجود المواد.

في عام 1994 نقل كريستين هذه الفلسفة من الورق إلى خط الإنتاج, كان الوقت قد حان لإنتاج نموذج أولي, لكن هذا يتطلب المال ووجود فريق.

وبسبب عدم وجود لوراق كفاءة لم تكن البنوك والقروض خيار متاح.

فقد وجد كريستيان حل غير تقليدي, كما كانت طموحاته التجارية فلقد استخدم الانترنت.

ووجد مزودين ومهندسين مستعدين للمشاركة في منتجاتهم وخبراتهم بكلفة قليلة أو بدون كلفة.

خلال سنتين كان كريستين قد بنا أول سيارة له وأطلق عليها اسم CC.

كريستيان:

أذكر أنني ابتسمت ابتسامة عريضة, وكنت منفعل جدا…وكنت أشعر أن هذا لا يصدق….لأنني عملت بجد وقتا طويلا وفجأة كنت جالسا فيها وأقودها.

مع كل هذا النجاح بقي شيء واحد, وهو اسم الشركة.

اختار كريستين اسم كوينيجسيج لأنه اسم ألماني قديم جدا وبالمصادفة كان هو اسمه.

تساءل الناس انه كيف سيتعلمون نطق هذا الاسم المعقد فرد عليهم قائلا :

عندما تعرف السيارة بقوتها وخصائصها سيتعلم الناس كيفية نطقها.

كل خطوة من هذه الرحلة تصاحبها عدة تحديات, منها التكنولوجية والمالية المسبوقة سلفا, لصنع سيارة ذات أداء عالي بفريق صغير وبتمويل محدود جدا.

لكن هذا الطريق الصعب أوصل كريستيان إلى تحقيق حلمه وإنشاء شركة كوينيجسيج للسيارات العالية الأداء.

عمل مستحيل قام به شخص لديه قوة دفع أقوى من سياراته.

أثبت التحدي انه رفيق كريستيان الدائم, فلقد كافح ضد الصعوبات وواجه عقبات كبيرة وتغلب على العديد من التحديات….كل هذا من اجل تحقيق حلمه.

قام كريستين بإنشاء مصنعه على قاعدة جوية مهجورة في بلدة صغيرة تسمى أنغلهولم *Angelholm* في دولة السويد.

وهو مصنع صغير جدا مقارنة بمصانع السيارات العملاقة.

لكن منتجات هذا المصنع الصغير تخرج منه سيارات لا تقدر بثمن.

من ناحية الأداء أو الجمال أو القوة….فهي تنافس أقوى السيارات العالمية المصنع من قبل أكبر الشركات في العالم.

عن يوسف

أنا يوسف ....مهندس ميكانيكي متخصص في مجال الطاقة...هوايتي هي عالم السيارت اطمح لمعرفة كل شيء السيارات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *