كسر الحواجز خاطرة عن كسر الحواجز الثقة بالنفس التغلب على العقبات

كسر الحواجز

خاطرة بعنوان : كسر الحواجز

كسر الحواجز…  إلى كل المظلومين ، والذين لا يثقون في أنفسهم، الذي يتعثرون مع كل خطوة في التغلب على العقبات التي تعيق طريقهم.

لماذا الإنسان مجبر على فعل أشياء لايحبها، لايريدها، لايطيقها ؟؟

طبعا! لأن هناك حواجز وعقبات تجعل من ذلك الإنسان كذلك الحجر الصلب الموجود في غابة منسية،

تأتي الرياح ،الأعاصير ، الأمطار ، الثلوج ،الزلازل…

لا يتحرك لا يتأثر ،

هذا هو الحال بالنسبة لذلك الإنسان الذي يبقى متمسكا بهذه الحواجز.

هذا الانسان الذي لا يحرك ساكنا من أجل التغلب على العقبات التي تعيق طريقه،

هذا الانسان الذي فقد الثقة بالنفس ،

سواء خائف من نظرات المجتمع له أو هو تعود على الخوف؟

هذه الحواجز لها صواريخ تطلقها عل ذلك الإنسان الضعيف الخائف من أن يفعل شيء،

ويرفض أن يقول شيء ويدحض ، أن يصنع شيء فيَسخروا منه ،كأن يؤلف كتاب وينسى .

صدق الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه حينما قال :

لاتكن عبد غيرك وقد جعلك الله حرا

لذلك ثمن الحرية هو اليقظة الدائمة .

فكسر الحواجز يعد كسر العقبات و التغلب على الصعاب التي لا تفتح لنا الاتجاه لأن نكون مثاليين.

وكلمة المثل هي كلمة أفلاطونية تعني كل شيء له مكانة في العالم العلوي .

فإذا صادفك إنسان نائم فأيقضه وكلمه عن حريته التي لن يستعيدها إلا بعد كسر الحواجز.

فمهما تعثرت بك الحياة وتأزمت ظروفك،

وأوشكت الأحلام على التلاشي،

لن نودعها ولن نستغني عنها،

سنتمسك بها ،سنطورها، سنعيشها…

سنخوض المعارك معها بالأمل…

ومهما وجدنا حواجزا تبعدنا عن أحلامنا

فسنشعل شموع الأمل لنضيىء طريق حياتنا،

وسنكتفي بعنوان يقول :

أن التَمَيُز هو النتيجة التي نتوصل إليها تدريجيا بعد كفاح دائم من أجل التحسن .

كسر الحواجز التغلب على الصعاب

عن تجربة عشتها :

إستيقظت يوما وأنا في حالة الإستسلام،

لكن بعد فترة وجيزة شعرت وكأنني لا شيء في هذه الحياة،

فإذا بي أصادف حكمة تقول : قوتنا نتومو من ضعفنا وإعترافنا بضعفنا هو الخطوة الأولى لتعويض خسائرنا

فإستجمعت إرادتي في تلك اللحظة وقلت في نفسي:

إرادة النجاح ليست أكثر أهمية من إرادة التحضير النجاح .

وانا اليوم قد حققت نصف النجاح الذي أهدف إليه.

فأقول لك أيها القارئ الكريم أنه يجب عليك كسر حواجز الحياة لأجل هدفك وهنا تصبح مبدعا في التحكم بحياتك .

فكما  تقول غادة السمان :

المبدع كبير بنقاط ضعفه ، كما أن الماسة جميلة بشرخ صغير فيها أو ضمور في ضوئها وفي ذلك ما يميزها عن الماس الصناعي .

كل ما تحتاجه في الحياة هو الجهد و الثقة بالنفس وبعد ذلك النجاح  مضمون بإذن الله.

إقرأ المزيد من الخواطر و القصص على منصة محتوى:

لم يكن يوما

تمرّد لئيم.. قصّة قصيرة..

قصتي بعنوان : كَسْر لَا يُجْبَرُ

عن dahaouia razi

طالبة فلسفة في جامعة معسكر و متحصلة على شهادة ليسانس فلسفة عامة ، أدرس لغة إنجليزية في معهد خاص (متحصلة على المستوى الثاني) ، أدرس اللغة التركية (مستوى الأول). مشروعي أن أصبح كاتبة خواطر وروايات ؛و إكمال الدراسات العليا

2 تعليقان

  1. خاطرة جملية بالتوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.