ما هي الزيوت المهدرجة و أين تتواجد في أطعمتنا؟ و مدى أضرارها على صحتنا

تعرف المنتجات الغذائية التي تحتوي غالبا على الزيوت المهدرجة في تصنيعها إستهلاكا واسعا في وقتنا الحالي؛

خاصة مع قدوم فصل الصيف، و إنتشار محلات بيع الوجبات السريعة و المطاعم؛

نتعرف معا على الزيوت المهدرجة وأين تتواجد في أطعمتنا؟ و ما مدى أضرارها على صحتنا و كيف يمكن أن نتجنبها؟

ما هي الزيوت المهدرجة :

ما هي الزيوت المهدرجة و أين تتواجد في أطعمتنا؟ و مدى أضرارها على صحتنا
زيت مهدرج

الزيوت المهدرجة أو الزيوت المتحولة (trans fat): هي عبارة عن زيوت نباتية طبيعية، يتم تحويلها في المصانع  لغرض القيام بهدرجتها تحت تأثير درجة حرارة عالية؛

ثم بعدها يتم إضافة غاز الهيدروجين إليها تحت ضغط كبير، مما يفقدها مغذياتها و تتحول من زيوت سائلة إلى صلبة.

أسباب إستخدام الزّيوت المهدرجة في المنتجات:

• تحافظ الزيّوت المهدرجة عند إضافتها للمنتجات الغذائية على صلاحياتها لفترة أطول (حوالي 6 أشهر)، مما يسهل من تخزينها؛

و بالتالي الحفاظ على المنتوج من العفن لأطول فترة ممكنة في رفوف المحلات التجارية؛

• يستخدم الزيت المهدرج عند قلي الطعام لعدّة مرات دون أن يتغير مذاقه، و لهذا يعتبر حلا مثاليا لأصحاب المطاعم و الوجبات السريعة، بحيث يوفر الكثير من المال و يرفع من هامش الربح؛

• تساهم في التقليل من المصاريف المادية على مستخدميها، كونها أقل سعرا من الزيوت النباتية الأخرى كزيت الزيتون أو الذرة؛

• بالإضافة أنها أقل تكلفة من ناحية النقل و الشحن و ظروف التخزين، بحيث أنها لا تجتاج إلى مبردات أثناء تخزينها أو شاحنات مزودة بها أثناء نقلها؛

المواد الغذائية التي تحتوي على الزّيوت المهدرجة:

ما هي الزيوت المهدرجة و أين تتواجد في أطعمتنا؟ ومدى أضرارها على صحتنا
زبدة المرغرين

• السمن النباتي المصنع و زبدة المرغرين؛

• الوجبات السّريعة التي تباع في المطاعم حيث تعتبر من أشهر الأطعمة التي تحتوي على هذا النّوع من الزّيوت؛

• رقائق البطاطا المقلية و الشيبس؛

• المعجنات، الأطعمة الجاهزة و المعلبة؛

• البسكويت التجاري و الشوكولاته، و بعض أنواع المثلجات و الحلويات؛

أضرار الزيوت المهدرجة:

تتسب في إرتفاع نسبة الكولسترول الضار في الجسم وانخفاض نسبة الكولسترول النافع معه، و زيادة الدهون الثلاثية في الجسم و بالتالي الإصابة بالسمنة المفرطة؛

• تزيد من إحتمالية الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، حيث أن تراكم الدهون و الإصابة بالسمنة من أهم أسباب حدوث هذا المرض؛

• تراكم الدهون الثلاثية في الشرايين و تصلبها، مما يؤدي إلى إرتفاع ضغط الدم؛

• تؤدي إلى الشعور بإضطرابات فالمعدة بسبب صعوبة هضمها لوجود الهيدروجين، مما يؤدي إلى بقائها لفترات طويلة فالجسم و تمركزها فالبطن؛

• تعرضك إلى خطر تشكل الأورام السرطانية؛

• إمكانية حدوث السكتات الدماغية، وأمراض الخرف و الزهايمر؛

• تتسبب في نقص المناعة؛

ما هي الزيوت المهدرجة و أين تتواجد في أطعمتنا؟ و مدى أضرارها على صحتنا
السمنة و بروز البطن

كيف يمكن تجنب إستهلاك الزيوت المهدرجة و ما هي بدائلها؟

• إستعمل الزيوت النباتية الطبيعية كزيت الزيتون، زيت الأفوكادو، زير دوار الشمس و زيت بذر الكتان في تحضير وجباتك؛

لكن تجنب إستعمالها أثناء القلي أو الطهي و إستعمل بدلها الزبدة أو السمن الحيواني؛

• حاول تحضير وجبات خفيفة بالمنزل بإستعمال زيوت نباتية طبيعية وأخذها معك أثناء فترات العمل أو السفر، دون أن تضطر إلى الذهاب للمطاعم أو محلات الأكل الخفيف؛

حيث أن أغلبيتهم يستعملون الزيوت المهدرجة أثناء الطهي مما يشكل خطرا على صحتك؛

• إعتمد على نظام غذائي صحي متوازن  يحتوي على الفواكه و الخضر و المكسرات و تجنب تناول الحلويات، الأطعمة الجاهزة و المعلبة؛

• إقرأ جيدا مكونات و بطاقة المعلومات الخاصة بالمنتوج الذي سوف تشتريه، و تأكد من خلوها من الزيوت المهدرجة أو السمن النباتي؛

ما هي الزيوت المهدرجة و أين تتواجد في أطعمتنا؟ و مدى أضرارها على صحتنا
دهون متحولة (trans fat)

الخلاصة:

تنقسم الدهون عموما إلى ثلاثة أنواع: دهون غير مشبعة، دهون مشبعة و دهون مهدرجة أو متحولة؛

حيث تعد الدهون المهدرجة الأكثر خطرا على صحة الإنسان، فهي ليس لها أي فوائد تذكر على صحة الإنسان؛

بعض النظر عن الجانب الإقتصادي الربحي لها و طمع المسؤولين والتجار و أصحاب المطاعم على حساب صحتكم أنتم؛

فحاول قدر الإمكان الإبتعاد عنها و تجنب إستهلاكها، و ذلك بإتباع النصائح و الإرشادات السابقة.

عن يونس عبد الرحمان

مرحبا، إسمي عبد الرحمان جزائري الجنسية عندي 23 سنة متحصل على شهادة ليسانس هندسة صناعية، أهوى رياضة كمال الاجسام و أمارسها بالإضافة إلى إهتمامي بمجال التغذية الصحية للرياضيين فأنا متمكن من هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *