مصطلحات مساعدة لفهم درس الشعور بالأنا واللاشعور بالغير
مصطلحات مساعدة لفهم درس الشعور بالأنا واللاشعور بالغير

مصطلحات مساعدة لفهم درس الشعور بالأنا والشعور بالغير

درس يتناول مصطلحات مساعدة لفهم درس الشعور بالأنا والشعور بالغير

 طرح المشكل : ما هو الشعور بالأنا والشعور بالغير

تعد الفلسفة أسلوب من الأساليب الفكرية ، وترتبط بها العديد من الأراء والأفكار ؛ وهذا ما جعلها تجمع العديد من المفاهيم . فنجد كل فيلسوف لديه مفهوم خاص به وكل أستاذ يختلف في توصيل شرح مبسط لهذا المفهوم ، لهذا قمنا بعملية تبسيطية نشرح  بعض المفاهيم المتعلقة بدرس الشعور بالأنا والشعور بالغير. وهذا لا يعني الاكتفاء بهذه المصطلحات فقط وإنما يجب عليكم الاجتهاد والبحث عن تعريفات أخرى لهذه المصطلحات. مصطلحات مساعدة لفهم درس الشعور بالأنا والشعور بالغير

مفهوم الشعور:

☆ يقول جميل صليبا (الشعور إدراك من غير إثبات فكأنه إدراك متزلزل ) (كليات أبي البقاء) ،وهو أول مرتبة في وصول النفس إلى المعنى ،وهو مرادف للاحساس ،أي الإدراك بالحس الظاهر .

☆ وقد يكون أيضا بمعنى العلم ؛والمشاعر هي الحواس.

☆ هو حدس الذات لذاتها ولأحوالها النفسية المتغيرة.

☆ الشعور وعي وإدراك مباشر تتميز به الظواهر النفسية عن ظواهر الطبيعة.

مفهوم الأنا: مصطلحات مساعدة لفهم درس الشعور بالأنا والشعور بالغير

☆ أنا ضمير المتكلم والألف الأخيرة فيه إنما هي لبيان الحركة في الوقت ،فإن مضيت عليها سقطت كقولك: أن فعلت .

☆ اما في اصطلاح (إبن سينا) من خلال كتابه (رسالة في معرفة النفس الناطقة وأحوالها ) : الجوهر الثابت والكيان الماورائي الميتافيزيقي الذي لا يتغير ) ما وراء البدن :ماهية ثابتة وقارة خلف ووراء كل الأعراض والمتغيرات).

مفهوم الذات:

☆ الذات النفس والشخص، يقال ذات الشيء نفسه وعينه والذات أعم من الشخص ، لأن الذات ، يطلق على الجسم وغيره ، والشخص لا يطلق إلا على الجسم (الجرجاني) .

☆ أو بمعنى آخر الجوهر الثابت لا يتبدل على الرغم مما يلحقه من الأعراض :الصحة والمرض -الفرح والحزن – الارتياح والقلق.

مفهوم الغير:

لغة المخالف وفي الاصطلاح (اللا انا) وهو موجود خارج الذات المدرجة وهناك من يتنكر لقيمته ووجوده إذ يقول (جان بول سارتر) لا يوجد غيري فأنا الذي أصنع الخير وأخترع الشر ) الغير يتخذ معنى الآخر والآخر كما يرى سارتر (جحيم) .

خاتمة:

وفي الاخير أتمنى لكم النجاح الدائم. يقول فينس لومباردي (الفرق بين الإنسان الناجح وغيره ليس نقص القوة البدنية أو نقص المعلومات والخبرة ،بل نقص الرغبة في النجاح .  

إقرأ أيضا :

جميل صليبا ؛ المعجم الفلسفي 1 ،2 ، دار الكتاب اللبناني ببيروت ؛ 1973 + 1982 .

أوشان محمد ؛فلسفة ، كليك للنشر ؛ المحمدية الجزائر 2009.

مقالات أخرى مفيدة حول الموضوع: مصطلحات فلسفية

إقرأ المقال السابق من هنا: العولمة و التنوع الثقافي

عن dahaouia razi

طالبة فلسفة في جامعة معسكر ، أدرس لغة إنجليزية في معهد خاص (متحصلة على المستوى الثاني) . مشروعي أن أصبح كاتبة خواطر وروايات ؛و إكمال الدراسات العليا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *