فيروس كورونا، الصين، ايطاليا، الأمراض المعدية، وباء كورونا، هل الشباب عرضة للكوروناالناقلين لفيروس كورونا، تفشي مرض كورونا، فيروس كورونا، كورونا فيروس، كوفيد19

هل الشباب حقا عرضة ل الكورونا ؟

الوهم الذي آمن به الكثير..
يعتقد الشباب أنهم غير معرضين لكوفيد-19، هل هذا صحيح؟

بناء على تقارير طبية مسبقة تم تداول فكرة أن فيروس الكورونا لا يؤثر في الشباب.

وأن الأكثر عرضة دائما للمرض هم الذين يتجاوزون من العمر 60 سنة، وصغار السن، وهم ممن يملكون مناعة يسهل اختراقها.

لكن تبين مع تفشي المرض، أن هذا  لا يستثني لا الصغير ولا الكبير ولا الشاب، والايمان أن اعراض فيروس الكورونا لا تعني الشباب مفهوم خاطئ.

صرح طبيب أمريكي لمجلة الايليمنتال :

” كل مكان يتم فيه مشاركة الغرفة، المطبخ، أو الحمام هو مكان تزيد فيه احتمالية انتقال الفيروس، خاصة اذا كان المكان يعج بالأشخاص.”

لا أهمية للأمر ؟

تم اقناع الكثير من الشباب عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والمنصات الاعلامية والسياسيين أن المرض لا يؤثر فيهم بأي طريقة.

وللأسف تم خداعنا بهذا الإيمان المفبرك، ومع تزايد الأزمة كان المرض يتفشى بين الكثيرمن الشباب ولأن الأعراض لم تكن تظهر عليهم فورا، كانوا أكثر الناقلين للفيروس. الكورونا

ويصرح نفس الطبيب للمجلة، أن الكثير من الشباب لا يأخذون أي احتياطات تباعد اجتماعي من أجل الوقاية من الفيروس.

وهذا يعتبر مخاطرة كبيرة بأنفسهم وبأهلهم وذويهم أيضا.

وكان برادلي سلادر أحد الطلاب من جامعة أوهايو قد قام بتغريدة يصرح فيها بأن هذا الفيروس اللعين لن يمنعه من الاحتفال.

هذه التغريدة احتلت المراتب الأولى من أكثر التغريدات رواجا في التويتر لكنه قام مؤخرا بالاعتذار لاستهتاره بالأمر، وهو ما تسبب في توعية الكثير من أقرانه.

اعراض فيروس الكورونا

  • بعض الأدلة بالأرقام

  1. في أمريكا 22 بالمئة من المرضى يتراوح أمراهم من 20 حتى 44 سنة
  2. كان 12 بالمئة من المرضى في نفس الفئة العمرية قد تحتم ادخالهم لغرف العناية المركزة
  3. في المملكة المتحدة توفي فتى بالعشرين من عمره في سن 20 هذه الأرقام تبين أن اعراض فيروس الكورونا
  4. وتداعياته تظهر على الجميع وليس فقط على المرضى كبار السن أو الصغار.

قد يكون الوالدين والحكومة هم الأشرار في هذه المرحلة لكن ان لم يقم المؤسسات والحكومات والأسر من اتخاذ الاجراءات الوقائية اللازمة.

سيكون لزاما على الكثير من الدول المرور بالمعاناة التي مرت بها الصين والتي تمر بها ايطاليا حاليا.

يقول خبير الأمراض المعدية الأمريكي شون أوليري، هذا ليس شيئا نستهزأ به، هذا الوباء لم يسبق لأحد على قيد الحياة رؤية مثيل له، وهو شيء نحن فيه سوية.الكورونا

اقرا ايضا: أهم النصائح الطبية لعيش حياة صحية

عن Youcef Taguia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.