هل تساءلت يوما كيف يكون نبض القلب ؟

نبض القلب

هل تساءلت يوما كيف لعضلة صغيرة بحجم اليد أن تستمر في العمل من قبل الولادة حتى آخر لحظة في حياة الانسان.

ما الذي يجعلها قادرة على العمل دون توقف؟

وكيف تزيد أو تنقص من وتيرة العمل إذا دعت الحاجة الى ذلك؟

ابتداءا من الأسبوع الرابع للحمل، وحتى قبل أن يكتمل تشكل هذا العضو العجيب، ينطلق في النبض ولا يتوقف حتى آخر نفس للإنسان.

ويستمر في نبض القلب حتى لو تم فصله عن الجسد (بغرض نقله من متبرع الى مستقبل مثلا) هذا لأن القلب يتمتع بصفة خاصة به ألا وهي التلقائية.

من أجل فهم أفضل لهذه الخاصية العجيبة، لا بأس بتذكير حول بنية القلب والأنسجة المكونة له.

من الناحية البنيوية، يتكون القلب من طابقين، طابق علوي يضم الأذين الأيمن والأذين الأيسر وطابق سفلي يضم البطين الأيمن والبطين الأيسر.

أما من الناحية الوظيفية العملية فمن الأفضل تقسيم القلب الى قلب أيمن (متكون من البطين والأذين الأيمنين).

مسؤول عن تدفق الدم في الدورة الدموية الصغرى.

وقلب ايسر (يشمل البطين والأذين الأيسرين) مسؤول عن ضخ الدم في الدورة الدموية الكبرى.

مكونات جدار القلب :

يتكون جدار القلب من ثلاثة طبقات أو ثلاثة أنواع من الأنسجة :

الشغاف :

وهي طبقة رقيقة تبطن جدار القلب من الداخل وهي التي تكون في تماس مع الدم الذي يسري في غرف القلب.

النخاب :

وهي الطبقة الخارجية للقلب والمسؤولة عن تغليفه وربطه وتثبيته وتعليقه بالبنى المحيطة به.

عضلة القلب :

تقع بين الشغاف والنخاب وهي أكثر الطبقات سمكا وأهمها من حيث الوظيفية، وتتكون من نوعين أساسيين من الخلايا:

  • خلايا عضلية قلبية :

وتمثل الأغلبية، وهي المسؤولة عن التقلص أي العمل الفيزيائي للقلب ككل ولكنها لا تستطيع أن تنقبض الا بعد تلقي الأوامر.

  • خلايا نظام التوصيل الكهربائي للقلب : 

وهي خلايا مميزة جدا حيث أنها تعد بمثابة الجهاز العصبي الذاتي والمستقل للقلب وهي التي تسمح له بالعمل حتى ولو تم فصله عن سائر الجسم (مع توفر الوسط المغذي والملائم طبعا).

وذلك لأنها هي المسؤولة عن خاصية الذاتية المذكورة أعلاه، فهذا النوع من الخلايا قادر لوحده على انتاج أمر الانقباض وتوصيله الى سائر الخلايا العضلية القلبية من أجل تحقيق نبض القلب.

تنتظم هذه الخلايا بنيات متمايزة وهي على الترتيب:

1) العقدة الجيبية؛

2) الحزم بين العقدتين؛

3) العقدة الأذينية البطينية؛

4) حزمة هيس بفرعيها الأيمن والأيسر؛

6) شبكة بركينجي (أنظر الشكل الآتي).

هل تسائلت يوما كيف يكون نبض القلب ؟
شبكة بركينجي

في الحالة الطبيعية، تقوم العقدة الجيبية بانتاج أمر الانقباض لينتشر أولا في الطابق العلوي للقلب وبعدها يمر عبر الحزم بين العقدتين ليصل الى العقدة الأذينية البطينية.

ومن ثم الى حزمة هيس ثم الى فرعيها ومنهما الى شبكة بركينجي ليصل الى الخلايا العضلية للبطينين وعندها فقط يمكنها الانقباض.

تقوم العقدة الجيبية بانتاج من 70 الى 80 أمر انقباض في الدقيقة وهو ما يمثل النمط الطبيعي لنبض القلب عند الانسان البالغ.

اقرا ايضا : فيروس الكورونا: الجانب المشرق من العالم الموبوء

نبض 

عن حيدر عيسى بكاري

أنا حيدر عيسى بكاري طالب طب أحب المطالعة والتصوير الفوتوغرافي وأيضا كتابة المقالات «الصرامة والعمل من أجل ضمان المستقبل»

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *