حكايات مسافر: سافر أنت لست شجرة

حكايات مسافر: سافر أنت لست شجرة

حكايات مسافر

كما ورد في المثل الشعبي المتداول : ” سافر أنت لست شجرة “.

تمكنت من زيارة 11 دولة الى حد الآن في إفريقيا ، آسيا و أوروبا مع العلم أني بدأت هذه التجارب قبل أقل من 3 سنوات فقط.

السفر أو الترحال هو أحد العوامل التي ساعدتني و لازالت في صقل شخصيتي و إعطائي دروسا في الحياة.

أحيانا تكون على شكل لحظات ممتعة بينما أخرى تكون على شكل أزمات و لحظات جد صعبة أواجهها بمفردي.

أعود بكم إلى سبتمبر 2016 و بالضبط في غرفتي بالإقامة الجامعية لولاية الأغواط أين تحصلت على ليسانس في اللغة الانجليزية

هنا كانت البداية: سافر أنت لست شجرة

حكايات مسافر: سافر أنت لست شجرة

كنت أنا و صديقي في الغرفة مع صديق لنا كان مقيما معنا لأيام معدودات و هو بصدد المشاركة في مسابقة الدكتوراه.

كثر حديثه معنا حول تجربته الحديثة في السفر أين سافر الصائفة الماضية إلى فرنسا عن طريق منحة ممولة من الجامعة.

ضمن برامج التبادل الثقافي ثم سافر بعدها إلى تركيا كزيارة سياحية.

روى لنا كيف كان شعوره لما كان يتجول بين أزقة باريس واصفا اياها بالجنة الخضراء كما أخبرنا عن روعة بلاد الحضارة العثمانية و معالمها التاريخية و ايضا منتجعاتها السياحية الخارقة للعادة.

و الكم الهائل من السياح القادمين من مختلف دول العالم شيء لا يصدق حيث كان شغفي بالسفر كان كبير جدا.

منذ صغري و انا أحلم بزيارة كل دول العالم أو بالأحرى عدد كبير منها كي أرى قدرة الخالق و تجليه في الطبيعة.

كي أندمج و لو لفترة قصيرة مع مجتمعات خارج حدودنا الجغرافية كي أعيش معهم

داخل منازلهم أو أكواخهم….

أتذوق أكلاتهم…

أخوض في الحديث مع مختلف شرائحهم الاجتماعية.

أكتشف عادات و تقاليد و أعراف مختلفة تماما عما علمتني إياه أمي ، تعلم لغات جديدة و لهجات محلية و تطوير لغاتي التي ظلت أتعلمها في المدرسة لكن لم أتقنها بعد.

هنالك وجدتها فرصة سانحة و سألت قائلا :

كيف يمكنني أن أحقق حلمي و أشرع في السفر ؟

أجابني ببداهة مستعملا المثل الفرنسي : ” Quand on veut , on peut

عندما نريد فإننا نستطيع أي لما يكون طموحك عاليا ستسافر.

أجبته و في قلبي شيء من النرفزة : دعنا من حديثك على طريقة أصحاب التنمية البشرية و ساعدني بنصيحة عملية ليست مجرد شعارات رنانة.

ابتسم قائلا : هناك منظمة عالمية تدعى Aiesec تتيح فرص المشاركة في برامج ثقافية لمختلف الأجناس في مختلف الأقطار.

كانت فرحتي لا توصف ، و بالرغم من عدم علمي بأي تفصيل عنها غير الاسم إلا انني أظن أنني أني كتت في نفق مظلم و برز لي ضوء المخرج.

بعيد لكنه موجود و ما زاد من اهتمامي أكثر لما قال صديقي الآخر أنه قد سمع بها من قبل. و أيضا يعرف أناسا من بلدتنا الصغيرة شاركوا معها.

ليس بالعدد الكبير لكنهم حوالي 7 طلبة سافروا إلى تركيا ، روسيا ، جمهورية التشيك ، و كينيا….


لم يضيفوا أي كلمة حول المنظمة و ماهيتها و تاريخها و اهدافها و كيفية الانخراط معها و ماهي احتمالات قبولي فيها و الوجهات المتوفرة.

لكن فقط ما قدموه كان كافيا لي لشكرهم ما حييت.

و ما علي البدء به هو تشغيل كل قدراتي في البحث قضيت أياما و أياما أنخر عقل قوقل لمعرفة ما يمكنه أن يخبرني عنها.

فوجدت أنها هي ضالتي و هي التي لطاما بحثت عنها…
يتبع…

اقرا المزيد:

05 أشياء مهمة للسفر يجب ألا تنسى أبدًا

عن عبد القادر

عبد القادر مؤسس منصة محتوى Mouhtwa مهندس كمبيوتر، Digital Marketing Project Manager، متخصص في مجال التجارة الإلكترونية، الكمبيوتر و التسويق الإلكتروني.

3 تعليقات

  1. Youcef Baaliousaid

    فووور الله يبارك

  2. قدور بن طنجير

    رائع راني ننتظر الباقي

  3. ما شاء الله اخي ياسين بالتوفيق للمزيد ان شاء الله وحبذا لو تبين لنا التفاصيل وكيفية التسجيل في المنظمة الخ لكي نخوض نفس التجربة بارك الله فيك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *