“طفل روزيريه” يواجه وطنه الثاني

“طفل روزيريه” يواجه وطنه الثاني

“طفل روزيريه” يواجه وطنه الثاني

أشادت الصحف المحلية الفرنسية بنجم منتخب المغرب سفيان بوفال، المولود بفرنسا، والذي يستعد لملاقاة “منتخب بلده الثاني” يوم الأربعاء بنصف نهائي كأس العالم.

وقدم بوفال أداء متميزًا خلال رحلة وصول المغرب للمربع الذهبي، ساهم من خلاله في تصدر منتخب بلاده للمجموعة التي ضمت بلجيكا وكرواتيا وكندا ثم تخطي إسبانيا والبرتغال.

ترعرع بوفال في حي “لا روزيريه” أحد أهم أحياء مدينة أنجيه، وبدأ مسيرته الاحترافية عام 2012 في فريق المدينة الرديف.

وعنونت صحيفة “ouest-france” ذائعة الصيت هناك تقريرها عن الدولي المغربي قائلة: من حي في أنجيه إلى نصف نهائي كأس العالم.. ملحمة سفيان بوفال.

blank

وذكرت به: تجد الملحمة المجنونة التي يقدمها بوفال، خصم المنتخب الفرنسي المقبل، أصداء كبيرة في روزيريه وأنجيه حيث تنحدر أصوله.

وتابعت: ينما وصل المغرب إلى نصف نهائي كأس العالم، فإن عمل سفيان الفذ يلقى ترحيباً خاصاً للغاية هنا. شاشات التلفاز تنقل فرحته على رغم المسافة التي تصل إلى أكثر من 6000 كيلو متر.

وأضافت: بوفال وجه مألوف، تجول في شوارع أنجيه وساحاتها كثيرًا، وأصبح أول طفل من روزيريه يصل إلى نصف نهائي المونديال.

blank

وختمت: بوفال يستعد للقاء الأحلام ضد فرنسا، بلده الثاني. الجميع لاحظ فرحة زبيدة (والدته) في ملاعب كأس العالم.

وبدأ بوفال أساسيًا في جميع مباريات المغرب السابقة خلال البطولة، مشاركًا في 351 دقيقة حتى الآن.


Source link

عن عبد القادر

blank
عبد القادر مؤسس منصة محتوى Mouhtwa مهندس كمبيوتر، Digital Marketing Project Manager، متخصص في مجال التجارة الإلكترونية، الكمبيوتر و التسويق الإلكتروني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: