النحافة أسبابها و علاجها
أسباب النحافة،النحافة،علاج النحافة،مخاطر النحافة

النحافة أسبابها و علاجها

النحافة هو مشكل يواجه الكثير من الناس و يؤثر عليهم بصفة سلبية. حيث يعتبر هذا خلل عائقا في كثير من المهام و الوظائف كما يمكن أن يكون عارضا على وجود مرض ما في العضوية.

النحافة:

يمكن أن تعرف إذا كانت تعاني من النحافة بحساب مؤشر كتلة الجسم   BMI ) body  masse index)
الذي يحسب بقسمة وزن الجسم بالكيلوغرام على الطول بالمتر مربع فيكون:

-نحافة و ضعف الوزن Gauntness عندما يكون أقل من5 .18
-وزن طبيعي normal و معتدل من 18.5 إلى 24.9
-زيادة وزن overweight من 25.0 إلى 29.5
-السمنة obesity أعلى من 30.

النحافة

أسباب النحافة:

تختلف أسباب النحافة من شخص إلى آخر حيث نجد :

السبب الوراثي:

حيث تعد الوراثة عامل مؤثر جدا في إصابتك بالنحافة؛ وذلك باعتبار أنها المسؤولة عن الصفات و الوظائف الفيزيولوجية .
فنجد من العائلات من يملك معدل استقلاب مرتفع يحرق السعرات بصفة سريعة دون تخزين للموارد.

مشاكل صحية:

من أكثر الأسباب شيوعا ، فقد تسبب بعض الأمراض إختلالات في وظائف الجسم الفيزيولوجية فيصبح الجسم يشعر بالشبع رغم حاجته للأكل كمثال مرضى السكري.
كما تسبب بعض الأعراض كالحمى و الغثيان و الإسهال ما يفقد المرء شهيته و بالتالي عدم تناوله الغذاء ومن تم النحافة.
يرجى الإشارة إلى أن هرمون الغريلين ghrelinو اللبتين leptin هما المسؤولان الأساسيان عن الجوع و الشبع.
نجد أيضا الأمراض العقلية ،كمرض الزهايمر التي تجعل الإنسان لا يهتم بغذائه و بالتالي تدهور صحته.

كذلك الحالة النفسية فالقلق و الاكتئاب الدائم يعرض صاحبه للنحافة و خسارة الوزن.

مشاكل الأيض :

الأيض metabolism هو محصلة لعمليتين هما البناء anabolism و الهدم catabolism.

وفي حالة ما إذا كان الهدم أكثر من البناء فالأكيد أن الجسم لا تزيد كتلته إلا في حالة القضاء على هذا الفرق و القضاء معه على النحافة.

ارتفاع معدل الأيض من مسببات النحافة

نشاط بدني عالي خلال اليوم :

سواء كان ذلك بالنسبة للعمل اليومي الذي يتطلب جهد عضلي أو بالنسبة للرياضيين الذي يتدربون لساعات طويلة حيث يحرق الجسم في هاته الحالة قدر عالي من السعرات الحرارية.
وفي حالة عدم تعويض هذا القدر من السعرات فالنحافة و ضعف الكتلة العضلية هي النتيجة الحتمية.

التحاليل التي ترفق بالنحافة عادة:

-نجد في مقدمتها تحليل سكر الدم الذي يعتبر أهم مؤشر ، تحليل الدسم و ثلاثي الغليسيريد.
-تحاليل هرمونات كالأنسولين ، هرمون الغدة الدرقية TSh و هرمون النموGh
-تحاليل البول .
كما يمكن إجراء صور بالأشعة لتحري إضطرابات هضمية و كذللك اختبارات أخرى.

مخاطر النحافة:

النحافة تعني عدم توفر البنية الجسمية الفعالة لتحقيق مختلف الآليات في الجسم و بالتالي تنتج العديد من المشاكل أهمها ما يلي :
– ضعف المناعة.
– انخفاض ضغط الدم و سكر الدم.
– تأخر النمو على جميع المستويات.
– تدهور مختلف الأنسجة و تلفها .
– فقر الدم لعدم تناول ما يكفي من المعادن و الفيتامينات.
– مشاكل خصوبة و اضطرابات نفسية.

حلول النحافة:

في حالة غياب السبب الطبي يمكن للحلول التالية أن تقضي على النحافة :
– زيادة السعرات الحرارية في وجباتك و ذلك من زيادة عدد غرامات الكربوهيدرات و الدهون في وجباتك .
– ممارسة الرياضة كرفع الأثقال و الكارديو اللذان يفتحان الشهية.
– تناول وجبات صغيرة بين الوجبات الأساسية.
– تناول الأغذية المفيدة ذات القيمة الغذائية العالية.

التغذية الجيدة هي الحل للتخلص من النحافة

 

و من خلال هذا كله نجد أن النحافة لا تقل خطورة عن باقي الأمراض ، و يكون القضاء عليها بزيارة الطبيب أولا ومن تم وضع أسلوب حياة لا يخلو من الغذاء الصحي و الرياضة.

عن إسلام جاوي Isslem

السلام عليكم أناجاوي إسلام مدون طالب سنة خامسة علوم بيولوجية (جامعة هواري بومدين للعلوم و التكنولوجيا) شهادة ليسانس علوم بيولوجية متحصل على بكالوريتين علوم تجريبية . خبرة في الرياضة مدة 4 سنوات. أمارس الرسم والمطالعة باللغتين العربية و الإنجليزية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *